طباعة

 

برنامج التأهيل الحضري لمدينة صفرو: رؤية حديثة من أجل مدينة ذكية.

 

تحت شعار:

 « المدن الذكية استراتيجية وطنية للتنمية المستدامة»

 

أيام 26 – 27 – 28 أبريل 2019

 

معلوم أن بناء المدن، كان محط دراسة وتحليل لكثير من الدراسات الاجتماعية التي تسعى إلى تأصيل مبادئ التخطيط والتصميم والمعمار، حيث اعتبرت المدينة في نظر علماء الاجتماع بنية أساسية تبنى فيها الحضارات وتولد فيها المجتمعات، كما اعتبرها ابن خلدون كائنا حيـا متعــدد الأبعاد: الإنسان والبنيان والحكم والهندسة والثقافة والمعمار والإدارة والاقتصاد.

وأمام ما يشهده العالم اليوم من تقدم تكنولوجي وعلمي في بناء المدن وتأهيلها ، حيث أضحت التقنية المعلوماتية أحد الأبعاد التي تبنى عليها التنمية المستدامة، ونظرا للأهمية التي يوليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس لبرامج التأهيل الحضري للمدن، والتي ترجمها خطاب جلالته في افتتاح الدورة الأولى من السنة التشريعية الثالثة،حيث قال " ذلك أن تقدم المدن لا يقاس فقط بعلو أبراجها، وفساحة شوارعها، وإنما يكمن بالأساس، في توفير بنيتها التحتية ومرافقها العمومية، وجودة نمط العيش بها ".

 بناء على ما سبق، فإن الجماعة الترابية لمدينة صفرو عكفت على تسطير برنامج للتأهيل الحضري، يجيب على تطلعات المواطنين وانتظاراتهم ، في إطار تشاركي مع مختلف مكونات

 

 المجتمع الصفريوي، ويزاوج بين الإمكانات المتوفرة والآفاق التنموية المنشودة، في سبيل الوصول إلى اعتبار مدينة صفرو مدينة ذكية.

 

1 -الأهـــــــداف:

ولما كان نجاح أي مشروع رهينا بتملكه من طرف جميع الأطراف المساهمة فيه والمستفيدة منه، فقد عزم المنظمون للملتقى الثقافي على تخصيص هذه الدورة لمدارسة سبل إنجاح برنامج التأهيل الحضري، حتى يكون قاطرة نحو تبويئ مدينة صفرو المكانة اللائقة بها ضمن المدن الذكية.

وبالتالي يمكن القول إن الأهداف العملية لهذه الدورة تتجلى في:

أولا: التعريف ببرنامج التأهيل الحضري لمدينة صفرو، وإبراز الدور الذي يلعبه في سبيل تصنيف المدينة ضمن المدن الذكية.

ثانيــا: تحديد سبل إنجاح برنامج التأهيل الحضري لمدينة صفرو، واقتراح حلول من أجل تملك الساكنة بمختلف مستوياتهم لهذا المشروع الضخم.

ثالثـا: الانفتاح على التجارب الناجحة للمدن الذكية عبر العالم وتعزيز جاذبية مدينة صفرو ،     وطنيا ودوليا.

وإسهاما في تحديد الإشكاليات المتعلقة بموضوع الدورة الثلاثين للملتقى الثقافي لمدينة صفرو، يقترح المنظمون المحاور التالية:

 

2-المحــــاور:

1-   المدينة الذكية :المفهوم ،الأسس والمقومات،والإكراهات .

2-   أي تنزيل لمفهوم المدينة الذكية في برامج التأهيل الحضري ؟

3-    دور المجتمع المدني في التنزيل الأنجع لبرامج التأهيل الحضري .

4-نماذج ناجحة للمدن الذكية :      

-وطنيا .      – عربيا .      – دوليا.

       5-برنامج التأهيل الحضري بصفرو من التخطيط إلى التنفيذ.

       6-المدينة الذكية بصفرو :رؤية من الداخل .

 

            3-   لغات الملتقى:

v  العربية.

v    الفرنسية.

v    الأنجليزية.

              4-  متطلبات المشاركة:

 

                 ضمانا لسير أعمال الندوة في ظروف حسنة، ونشر مضامينها في الوقت المناسب، يرجى التقيد بالمقتضيات الآتية:

 

         1.4   : تحديد المحور الذي اختاره  المشارك ضمن المحاور المقترحة من اللجنة العلمية .

         2.4  : تأكيد المشاركة:

                - تأكيد المشاركة ببعث ملخص المداخلة  في رسالة عادية أو إلكترونية، قبل 15مارس من سنة 2019 م.

               -يتوصل صاحب المشاركة المقبولة برسالة تؤكد إدراج مداخلته ضمن فعاليات الملتقى قبل 19 مارس.

                  - تسلم المداخلة ا لمقبولة في أجل أقصاه : الجمعة29مارس من سنة 2019 م، وفق الشروط المفصلة

                     أسفله.  

        3.4: صيغة عرض المداخلات:

               - تقدم المداخلات بكيفية مختصرة ومركزة ضمن طاولات مستديرة  أو ورشات وفق ترتيب الجلسات،                               باستعمال وسيلة العرض projecteur ولا تتجاوز مدة عرضها 15دقيقة حتى يتسنى فتح المجال للحضور من أجل المشاركة الواسعة في النقاش.

 

       4.4:- قواعد النشر

               - لا يتعدى نص المداخلة 20 صفحة   بما فيها الأشكال والرسوم وفق القواعد المنهجية المتبعة في البحث

                  العلمي.     

             - مراعاة شروط التوثيق المتعارف عليه دوليا، في ما يتعلق بالمصادر والمراجع والإحالات.

             - تقدم المداخلة في نسختين، الأولى ورقية والثانية إلكترونية ، بنظام  تشغيلword.

               - يرسل نص المداخلة على البريد الإلكتروني:

 

 

 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. أو  عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

 

الزيارات: 3260